المؤلفين

داني لافريير

إنه الكاتب الكندي الهايتي داني لافريير  الذي اصبح أول كندي يدخل أكاديميّة اللغة الفرنسيّة، المؤسسة العريقة التي يعود تاريخ تأسيسها إلى العام  1635 والتي يعتبر الاشراف على اللغة الفرنسيّة وحمايتها وتطويرها من أبرز مهامّها.

وجه معروف ومحبوب في كيبيك المقاطعة الفرنسيّة الطابع التي وصلها في العام 1976 هربا من الأوضاع السياسيّة المتردّية في بلاده والقمع الذي مارسته السلطات في ظلّ عهد الدكتاتور فرانسوا دوفالييه الملقّب “بابا دوك” ومن بعده ابنه جان كلود دوفالييه المعروف ب “بيبي دوك”.

في رصيد داني لافريير مجموعة من الكتب والروايات، وهو حائز على العديد من الجوائز:

ففي العام 2006 حاز على جائزة حاكم كندا العام عن فئة آداب الشباب باللغة الفرنسيّة، وفي عام 2009  نال جائزة مديسيز  وجائزة الكتاب الكبرى في مونتريال عن كتابه “أحجية العودة” فضلا عن جوائز أخرى نالها عن مؤلفاته الباقية.

وفي العام نفسه اختير شخصيّة العام من قبل صحيفة لابرس وراديو كندا.

وفي العام 2010 منحته جامعة كيبيك في ريموسكي شهادة دكتوراه فخريّة.

وكان التتويج في الثاني عشر من كانون الأول ديسمبر عام 2013 ليدخل الكاتب الكندي الهايتي داني لافريير الأكاديميّة الفرنسيّة ويجلس فيها إلى جانب  “الخالدين” وهو اللقب الذي يحمله اعضاؤها.


جيمس آرثر بالدوين

 (بالإنجليزية: James Baldwin)‏ (2 أغسطس 1924 – 1 ديسمبر 1987)، هو روائي وكاتب أفروأمريكي، وكاتب مسرحي وشاعر وناشط في مجال الحقوق المدنية. صدرت أول رواية له في عام 1953. وعرف بمواقفه المناهضة للتمييز العنصري والجنسي والتفاوت الطبقي، وتناولت أعمال جيمس هذه القضايا في منتصف القرن العشرين في الولايات المتحدة الأمريكية. امتازت رواياته بالأسلوب الشخصي، الذي يعرض فيه أسئلة حول الهوية، بالإضافة إلى الطريقة التي تتناول فيها الضغوط الاجتماعية والنفسية المتعلقة بكونها أسوداً ومائلاً إلى المثلية الجنسية، وذلك قبل أن تتحسن الأوضاع الاجتماعية والسياسة والثقافية لهذه الأقليات في الولايات المتحدة. توفي على إثر سرطان المعدة في 1 ديسمبر 1987.


ديفيد هربرت لورانس

 (11 سبتمبر 1885 – 2 مارس 1930 م) أحد أهم الأدباء البريطانيين في القرن العشرين. تعددت مجالات إبداعه من الروايات الطويلة إلى القصص القصيرة والمسرحيات والقصائد الشعرية والكتابات النقدية. من أشهر أعماله عشيق الليدي تشاترلي. كتب في أدب الرحلات وترجم أعمالا عديدة من اللغة الفرنسية إلى الإنجليزية وله لوحات عديدة مرسومة، وكان التأثير السلبي للحضارة الحديثة على الجوانب الإنسانية للحياة وتجريد هذه الحياة من البعد الإنساني هو محور أغلب أعمال هذا الأديب البريطاني، ويرى بعض النقاد أن الرجل أسرف في سوداويته وكذلك في الاعتماد على المشاهد الجنسية الفجة في توصيل أفكاره.


زيجمونت باومان

(بالبولندية: Zygmunt Bauman) (ولد يوم 19 نوفمبر 1925 – 9 يناير 2017) عالم اجتماع بولندي. منذ العام 1971 استقر في إنجلترا بعد ما تم طرده من بولندا من قبل حملة معاداة الساميّة بترتيب من الحكومة الشيوعية التي كان يؤديها مسبقاً. برفسور علم الاجتماع في جامعة ليدز (ومنذ عام 1990م أستاذ متقاعد) عُرف باومان بسبب تحليلاته للعلاقة بين الحداثة والهولوكوست، وأيضاً ما يتعلق بالمذهبية المادية (الاستهلاكية) لما بعد الحداثة.


غابرييل غارسيا ماركيز

 هو الأديب غابرييل خوسيه دي لا كونكورديا غارثيا ماركيث، ويختصر اسمه في الأوساط الأدبية إلى غابرييل غارسيا ماركيز، وإضافة لكونه أدبيًا كان صحفيًا وناشطًا سياسيًا، ولد في كولومبيا عام 1929م، وتوفي في المكسيك عام 2014م، قضى معظم حياته بين المكسيك وأوروبا، ويعدّ من مبدعي الواقعية العجائبية؛ حيث تعد روايته مئة عام من العزلة أبرز مثال في هذا المذهب، وقد تمّ اعتماد هذا المصطلح بعد النجاح الباهر التي لاقته هذه الرواية، والتي كانت أيضًا السبب الأساسي في حصوله على جائزة نوبل للآداب عام 1982م، وقد اكتسب ماركيز شهرة كبيرة كواحد من أشهر الأدباء في العالم، كما كان الأشهر على مستوى الأدب اللاتيني، وقد بيعت ملايين النسخ من كتبه حول العالم.


اليخاندرو ثامبرا

هو مؤلف المجموعة القصصية مستنداتي، التي وصلت الى الدور النهائي لجائزة فرانك أوكونور الدولية للقصة القصيرة، وثلاث روايات أخرى: طرق الذهاب إلى المنزل، والحياة الخاصة للأشجار، وبونساي. وقد تُرجمت كتبه إلى أكثر من عشر لغات. وحصل على العديد من الجوائز في تشيلي، بما في ذلك جائزة نقاد الأدب التشيلي في عام 2007، وجائزة مجلس الكتاب الوطنية لأفضل رواية في عام 2007 و2012، وكذلك نال الكاتب التميز الدولي مثل جائزة الأمير كلاوس في هولندا. ظهرت قصصه في مجلة نيويوركر، وباريس ريفيو، هاربرز، تين هاوس، وفي ماكسويني، من بين مطبوعات مرموقة أخرى. في عام 2010 سُميَّ واحدا من أفضل الشباب الروائيين الناطقين بالإسبانية. وفي عامي 2015-2016 صار زميلاً لمركز كولمان في مكتبة نيويورك العامة، وهو الآن يقسّم وقته بين نيويورك وسانتياغو، بتشيلي.


جو نام جو

روائية كورية وكاتبة سيناريو تلفزيوني لمدة تسع سنوات. بيعت روايتها الأولى (المولودة عام 1982) في تسعة عشر دولة، وبأكثر من مليون نسخة، تعيش في كوريا.


جون أنطوان نو

وُلِد جون أنطوان نو بسان فرانشيسكو بكاليفورنيا الأمريكيّة يوم 19 نوفمبر 1860 وتوفّي بفرنسا يوم 17 مارس 1918، وهو روائيّ وشاعر ينتمي للحركة الأدبيّة الرّمزيّة الّتي ظهرت في فرنسا أواخر القرن التّاسع عشر. وقد نال جون أنطوان جائزة الغونكور في أوّل دورة لها سنة 1903


جوليان باجيني

جوليان باجينى(من مواليد 1968) فيلسوف بريطانى ومؤلف عدة كتب عن الفلسفه مكتوبه لعامه الناس. شارك فى تأسيس وتحرير مجلة الفلاسفة. ومنح الدكتوراه سنة 1996 من جامعة كلية لندن للأطروحة حول فلسفة الهوية الشخصية. وبالإضافة لكتبه المشهوره عن الفلسفة يساهم باجيني فى الجارديان ، والاندبندنت ، والاوبزرفر، وهيئة الاذاعة البريطانية (بى بى سى).


نويل سيمسولو

روائي ومخرج ومؤرخ سينمائي.


ميلان كونديرا

روائي وفيلسوف فرنسي من أصول تشيكية وهو من أشهر الروائيين اليساريين، حصل على جائزة الإندبندنت لأدب الخيال الأجنبي في العام 1991


السير ألفريد جوزيف هتشكوك

 (13 أغسطس 1899 – 29أبريل 1980) منتج ومخرج أفلام إنجليزي، كان رائداً في العديد من التقنيات والتشويق والإثارة النفسية في الأفلام، بعد نجاحه في السينما البريطانية في كلٍ من الأفلام الصامتة والأفلام الصوتية في وقت مبكر عُرف بكونه أفضل مخرج إنجليزي، انتقل إلى هوليود عام 1939 ،وأصبح مواطنا أمريكياً في عام 1955


أرتورو بيريث ريبيرتي

روائى أسبانى وقاص عالمى مشهور.